السمات الشخصية للمعوقين جسمياً

أ.د. فائز بن محمد علي الحاج٭
و أ.د. محمد بن حمود الطريقي ٭٭، ونازك مرسي٭٭
٭ جامعة الملك خالد – أبها – المملكة العربية السعودية
٭٭ المركز المشترك بالرياض

موضوع الدراسة: دراسة ميدانية سوماتوسيكولوجية في أثر الإعاقة الجسمية (الخلقية، المرضية، والناجمة عن الحوادث) على بعض السمات الشخصية للمرضى وذوي العاهات الجسمية في المركز المشترك لبحوث الأطراف الاصطناعية والأجهزة التعويضية وبرامج تأهيل المعوقين في المملكة العربية السعودية ومدى الحاجة إلى خدمات وبرامج التأهيل النفسي.
أهداف الدراسة: تهدف هذه الدراسة إلى:
1- الكشف عن بعض السمات الشخصية للمعوقين جسمياً.
2- تقدير مدى الحاجة إلى خدمات وبرامج التأهيل النفسي لهذه الفئة من المعاقين.

أدوات الدراسة: استخدم فريق البحث في هذه الدراسة الاختبارات والمقاييس النفسية الآتية :
1- مقياس تايلور للقلق الصريح.
2- مقياس توهم المرض.
3- مقياس الاكتئاب.
عينة الدراسة: استقصيت حالة 130 من المرضى المراجعين للمركز المشترك لبحوث الأطراف الاصطناعية وبرامج تأهيل المعوقين في الرياض من الرجال والنساء، الذين يعانون من عاهات جسمية وإعاقات مختلفة ممن يتلقون خدمات تشخيصية وعلاجية وأجهزة تعويضية. وقد تم توزيع أفراد العينة إلى 3 مجموعات بحسب أسباب الإعاقة: 5.88 % أسباب خلقية، 33.33 % أسباب مرضية، 60.78% ناجمة عن الحوادث.

إجراءات الدراسة ونتائجها:
1- لمعرفة أثر الإعاقة الجسمية على مقياس القلق الصريح، تبين أن 75% من أفراد العينة المرضية تعاني من أحد أشكال القلق النفسي الصريح، مقابل 25% تقع ضمن فئة السواء النفسي.
2- ولمعرفة أثر الإعاقة الجسمية على مقياس توهم المرض، تبين أن 72.73 من أفراد العينة المرضية تعاني من أحد أشكال توهم المرض، مقابل 27.27% تقع ضمن فئة السواء.
3- ولمعرفة أثر الإعاقة الجسمية على مقياس الاكتئاب، فقد وجد أن 80.33 % من أفراد العينة المرضية تعاني من أحد أشكال الاكتئاب النفسي، مقابل 19.67 تقع ضمن فئة السواء النفسي.
4- ولمعرفة أثر الإعاقة الجسمية على مقياس الانطواء الاجتماعي، فقد وجد أن 73.13 % من أفراد العينة المرضية تعاني من أحد أشكال الانطواء الاجتماعي، مقابل 26.87 % تقع ضمن فئة السواء النفسي.
توصيات الدراسة: بما أن الدراسة كشفت عن الآثار النفسية الواضحة على السمات الشخصية للمعوقين، فإن الحاجة ماسة إلى خدمات وبرامج التأهيل النفسي إلى جانب التأهيل الطبي والفني المقدم إليهم حتى تتكامل خدمات التأهيل.
يوصي فريق البحث ضرورة تأمين خدمات التأهيل النفسي لهذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقد ألقيت في السودان:
Faiz M. A. Al-Haj, Mohammed H. S. Al-Turaiki, N. Mursi: “The Personal Characteristics of Physically Disabled and the Extent of Need for Psychological Rehabilitation Programmes” was presented at the 4th International Conference of Islamic World Council on Disability and Rehabilitation, Sudan, February 10-12, 2001

التنبيه الكهربائي والمرضى المصابين بأعطاب الحبل الشوكي

تقييم تقنيات التنبيه الكهربائي الوظيفي في استعادة الحركة المستقيمة لدى المرضى المصابين بأعطاب الحبل الشوكي: دراسة مقارنة
أ.د / محمد بن حمود الطريقي
د / أمبالا فانان
د / محمد مختار خان
المركز المشترك لبحوث الأطراف الأصطناعية والأجهزة التعويضية وبرامج تأهيل المعوقين

تتسبب الإصابة بأعطاب الحبل الشوكي في تغيرات طبية وجسدية ونفسية و عاطفية عميقة لدى المرضى. فبعد حدوث الإصابة يكون التحرك هو الأولوية الأولى لدى الكثير من هؤلاء المرضى، ويعد التنبيه الكهربائي الوظيفي أحدث الوسائل الإكلينكية فاعلية في تحقيق الحركة المستقيمة لهؤلاء المرضى، وهو بديل كوسائل التحرك الأخرى، حيث يمكنهم من الوقوف والمشي لمسافات قصيرة كما أنه يتفوق على الأجهزة التعويضية الميكانيكية بالعديد من المزايا.
يستخدم التنبيه الكهربائي الوظيفي في أنحاء عديدة من العالم. هذا وقد أدخل المركز المشترك لبحوث الأطراف الأصطناعية والأجهزة التعويضية وبرامج تأهيل المعوقين بالرياض هذه الطريقة العلاجية باستخدامه لنظام «باراسيتب « ذي القنوات الستة. وكانت النتائج مشابهة إلى حد ما للتجارب الأخرى في العالم.
أوضحت الدراسة السعودية بأن نصف عينة المرضى المصابين بالشلل النصفي السفلي قد استخدموا تقنية التنبيه الكهربائي الوظيفي بنجاح مقارنة بالولايات المتحدة و أوربا. وأوضحت تجربة المركز المشترك أيضاً أن المرضى قد احتاجوا لوقت أطول للتدريب مقارنة بأمثالهم في الدراسات العالمية الأخرى، وأنهم لم يكملوا برامج التأهيل التقليدية قبل أن يخضعوا للتنبيه الكهربائي الوظيفي وذلك بسبب عدم توفر المرافق التأهيلية المتخصصة بالمملكة. إن ما حققته تجربة المركز المشترك من نتائج أو خلاصة في الأداء الحركي للمشلولين كانت فريدة و متميزة.
إن ما تم الوصول إليه من خصائص (باراميترات) تفيد كثيراً في التنبؤ بالنتائج عند استخدام نظام «باراسيتب» للتنبيه الكهربائي الوظيفي. وقد أوضحت نتائج دراسة المركز المشترك محدودية استخدام نظام « باراسيتب « من قبل المرضى السعوديين مقارنة بغيرهم في الدراسات الأخرى. قد يعزى هذا الإقلال للعوامل والمؤثرات البيئية والاجتماعية والثقافية والدينية. أظهرت نتائج الدراسة بأن لدى مصابي الحبل الشوكي السعوديين أولويات في أنشطة التنقل، و التدريب على استعمال الكرسي المتحرك، والتحكم في التبول أكثر عند الوقوف والمشي. و سيتم مناقشة معطيات دراسة هذه المقارنة في هذه الورقة.

وقد ألقيت في لبنان:
Mohammed H. S. Al-Turaiki, C Ambalavanan, M. M. Khan: “Evaluation of FES Techniques for Restoring Upright Mobility in SCI Patients: A Comparative Study” was presented at The 1st International Conference on Disability, Rehabilitation & Inclusion, September 19-21, 2001, Beirut, Lebanon

الأوعيـة الـدمويـة و الوقايـة من الإعـاقـة الجسديـة

الاكتشـاف المبكر لقصور الأوعيـة الـدمويـة الطرفيـة للوقايـة من الإعـاقـة الجسديـة بسبب الـبتر
أ.د. محمد بن حمود الطريقي،
د. محمد مختار خان
المركز المشترك لبحوث الأطراف الاصطناعية والأجهزة التعويضية وبرامج تأهيل المعوقين

إن المرضى الذين يعانون من مرض قصور الأوعية الدموية الطرفية عادة ما تجرى لهم عمليات بتر جزئي أو كلي في القدمين، وهذا الأمر يصبح حقيقة واقعة خاصة مع المرضى المصابين بداء السكري، وقد وجد أن مرض قصور الأوعية الدموية الطرفي هو السبب الرئيسي للوفيات بين الأشخاص المصابين بداء السكري. كما وجد أن الأشخاص المصابين بداء السكري معرضـون للإصابـة بالغرغرينة (gangrene) بمعدل يصل إلى خمس مرات عن ذلك الذي عند غير المصابين بهذا المرض، وفي نهاية الأمر تكون النتيجة الحتمية وجوب بتر الطرف المصاب بالغرغرينة عند المريض مما يجعله معرضاً للإصابة بالإعاقة، وللحصول على نتائج عملية أجريت دراسة علمية على عينة من الأشخاص المصابين بداء السكري. بعض من المبتورين والبعض الآخر من غير المبتورين، وبعضهم مجموعة تحكم طبيعية، وقد شارك في هذه الدراسة (16) شخصاً من المصابين بداء السكري منهم (10 مبتورين و 6 غير مبتورين)، إضافة إلى عشرة أشخاص آخرين كمجموعة تحكم طبيعية. كما استخدم في هذه الدراسـة جهاز موجات فوق الصوتية (ريو دبلكس) – (Rheo Dopplex) وفي تردد محبس يبلغ 8 ميغا هرتز (MHz)8، وذلك بغرض تحليل معدل جريان الدم في شرايين العضد، الفخذ، المأبض (باطن الركبة)، الظنبوب، إضافة إلى شرايين ظهر القدم. كما تم حساب معامل ضغط الكاحل Ankle Pressure Index (API) كنسبة لضغط الكاحل / الذراع، حيث إنه يمثل دليلاً لمعدل قسوة وخطورة المرض، وبالإضافة إلى ذلك تم تحليل نبض القلب وأشكال الموجات الناتج عنها، وبتحليل النتائج وجد أن الأوعية الدموية للمرضى المصابين بداء السكري كانت تعترضها عقبات لتدفق الدم في الشرايين.
كما أثبتت النتائج أن نبض القلب ضعيف أو معدوم تحت الشرايين المأبضي (باطن الركبة) لهؤلاء المرضى. فقد استنبطت نتائج مماثلة في الساق الطبيعية الظاهرة للمرضى الذين يعانون من بتر أسفل الفخذ من طرف واحد. وقد أوصى معدو هذه الدراسة بوجوب رصد ومتابعة حالة هؤلاء المرضى بانتظام، باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية للمعالجة. وذلك من أجل تقييم حالة الأوعية الدموية بغرض الاكتشاف المبكر والمعالجة لقصور الأوعية الدموية الطرفية، الذي سيقلل حتماً من احتمال إخضاع المرضى لعمليات البتر المتوقعة.

وقد القيت في عدة مؤتمرات على النحو التالي:
السودان:
Mohammed H. S. Al-Turaiki and M. Mukhtar Khan: “Early Detection of Peripheral Vascular Insuffi-ciency for the Prevention of Physical Disability Due to Amputation” was presented at the 4th Internation-al Conference of Islamic World Council on Disability and Rehabilitation, Sudan, February 10-12, 2001

لبنان:
Mohammed H. S. Al-Turaiki, M. Mukhtar Khan: “Early Detection of Peripheral Vascular Insufficiency for the Prevention of Physical Disability Due to Amputation” was presented at The 1st International Con-ference on Disability, Rehabilitation & Inclusion, September 19-21, 2001, Beirut, Lebanon.
الكويت:
Mohammed H. S. Al-Turaiki, M. Mukhtar Khan: “An Introduction to Blood Flow Study and Its Applica-tion in Disability and rehabilitation” was presented at the 2nd Kuwait P.M.R. Society & the 2nd Re-gional (Africa & Middle East) Meeting of the ISPRM, Kuwait, April 1-4, 2002.
الهند:
Mohammed H. S. Al-Turaiki and M. Mukhtar Khan: “An Introduction to Blood Flow Study and Its Ap-plication in Disability and rehabilitation” was presented at the IAPMR, 31st Annual Conference 2003, Imphal, Manipur, India, February 7-9, 2003.
مصر:
Mohammed H. S. Al-Turaiki and M. Mukhtar Khan: “An Introduction to Blood Flow Study and Its Ap-plication in Disability and rehabilitation” was presented in First Pan Arab African Conference for Care and Rehabilitation of Handicapped, Cairo, Egypt, October 1-3, 2003